العبادي يدعو "البشمركة" إلى عدم التصادم مع القوات العراقية بالمناطق المتنازع عليها
10/10/2017
ML 11.00.9600.16428" />أكد رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، عدم وجود قطيعة مع إقليم كردستان، داعياً قوات البشمركة إلى عدم التصادم مع القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها.

وقال العبادي، في المؤتمر الصحافي الأسبوعي، إنّه "لا توجد قطيعة مع إقليم كردستان، لكن لا حوار إلّا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء"، مؤكداً أنّ "أي حوار يجب أن يركز على وحدة العراق والدستور ورفض الاستفتاء".

وحذّر من "وجود أجندات لإثارة النعرات العنصرية في البلاد، ولا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام تلك المحاولات"، داعيًا قوات البشمركة إلى "عدم التصادم مع القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها".

وأكد أنّ "إدارة المناطق المتنازع عليها من صلاحيات الحكومة الاتحادية حصرًا"، مشيرًا إلى أنّ "جميع دول العالم أكدت دعمها للعراق في إجراءات بسط السلطة الاتحادية"، مشيراً إلى أنّ "الكونفدرالية إجراء يتطلب تعديل الدستور وموافقة ثلثي النواب".

كذلك أعلن العبادي أنّ "هذا العام سيشهد نهاية داعش في العراق"، مؤكدًا أنّ "الرعب اليوم يسيطر على داعش في كل مكان"، مضيفاً أنّ "القوات المشتركة تمكنت من تحرير مناطق لم تصل إليها أي قوة عسكرية منذ عهد النظام البائد".

ولفت أيضاً إلى أنّ "الحكومة العراقية قدمت تسهيلات أمام الشركات الاستثمارية الفرنسية الراغبة في العمل بالعراق"، مبيناً أنّ "فرنسا أكدت على أهمية وحدة العراق والحفاظ على سيادته".

كذلك ذكر أنّ "مجلس الوزراء صادق على التعاقد مع فرنسا لتدريب قوات جهاز مكافحة الإرهاب".

ويأتي خطاب العبادي في وقت ما زالت فيه الأزمة مع كردستان في أشدها، فيما يحذّر مراقبون من مغبة التصادم بين البشمركة والقوات العراقية في حال حاولت الأخيرة السيطرة على المناطق المتنازع عليها.

 

Developed by:
Effective Solutions