الصدر يلتقي ملك الأردن ويؤكد أهمية تعزيز التعاون الأمني والاقتصادي
23/10/2017
ML 11.00.9600.16428" />

التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، ملك الأردن عبد الله الثاني في عمان، إذ أكد أهمية تعزيز التعاون الأمني والاقتصادي والتجاري بين البلدين، وأهمية تعزيز روابط العلاقات الأخوية.

وذكر بيان لمكتب الصدر أن "اللقاء تناول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين، ومناقشة أهمية نبذ التطرف ونشر الخطاب المعتدل لما يمثله من نقطة التقاء بين الأخوة في البلدين، وضرورة عقد مجموعة من اللقاءات لعلماء الدين والوجهاء في البلدين الشقيقين وتغليب لغة الحوار، وكذلك التأكيد على وحدة العراق وسلامة أرضه وشعبه بجميع مكوناته".

وأضاف أن "اللقاء أولى أهمية بالغة للتعاون بين العراق والأردن على كافة الأصعدة، وبالخصوص في المجال الأمني والاقتصادي والتجاري، بما يصب في مصلحة البلدين".

وعبّر الملك عبد الله الثاني عن "اعتزازه بالنهج الوطني والعروبي للصدر، لما يمثله من صوت للاعتدال في العراق والمنطقة"، معربًا عن "اعتزازه الكبير بصداقته".

وأكد الصدر "أهمية تعزيز روابط العلاقة الأخويّة مع الأردن الشقيق لما يخدم مصلحة الشعبين"، مبينًا أن "الزيارة هي من أجل تمتين علاقة العراق مع أشقائه وجيرانه، بالإضافة إلى بقية الدول العربية"، بحسب البيان.


وكان الصدر قد وصل، مساء أمس، إلى المملكة الأردنية الهاشمية، إذ كان في استقباله الأمير غازي بن محمد، وجاءت زيارته تلبية لدعوة رسمية من ملك الأردن عبد الله بن الحسين.

 

Developed by:
Effective Solutions