التايمز: مدينة لونيه الفرنسية مركز لتجنيد الدواعش
08/02/2015
لندن- وكالة الصحافة العراقية
>نشرت صحيفة التايمز البريطانية تقريرا حول تجنيد الجهاديين للالتحاق بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا، ذكرت فيه أن مدينة لونيه الفرنسية الصغيرة "أصبحت تشتهر بأنها مركز لتجنيد الجهاديين".
وقالت الصحيفة إنه منذ عام 2013 سافر 17 شخصا من سكان مدينة لونيه، جنوبي فرنسا، للانضمام إلى صفوف تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية، من بينهم ثلاثة اصطحبوا معهم زوجاتهم أو صديقاتهم.

وأوضحت التايمز أنه من خلال محاولات حثيثة للتعرف على أسباب تحول المدينة الصغيرة إلى مركز للراديكالية في فرنسا، وجد قادة المدينة أن بعض الشباب المسلمين العاطلين عن العمل تحولوا إلى التطرف على يد دعاة متشددين وتحت أعين السلطات.
وأضافت أن الكثير من الجهاديين في المدينة ترددوا على مسجد تصفه الحكومة الفرنسية بأنه مفرخ للأصولية ويرتبط بـ"جماعة التبليغ" المتشددة، مستطردة بالقول إن المتشددين في هذا المسجد التحقوا بمؤسسات خيرية يفترض أنها تعمل على مساعدة اللاجئين السوريين.
ورأت الصحيفة أن ما يحدث في المساجد والتجمعات الاجتماعية في لونيه يمثل شيئا غامضا، وذلك كما هو الحال في باقي المدن الفرنسية، معتبرة أنه يجب حل هذا اللغز إذا كانت ثمة رغبة في حل مشكلة انتشار الفكر المتشدد في فرنسا
 

Developed by:
Effective Solutions